11 may. 2011

El PSOE se reúne con los musulmanes

BADAJOZ.11.05.11 - Hoy.es - R. R.

* Vegas acude a la mezquita para presentar su programa electoral y escuchar sus propuestas.
* La comunidad islamista está formada por 2.500 personas en la capital pacense, que piden más comunicación con los representantes

El candidato socialista, Celestino Vegas, llevó ayer su programa electoral a la mezquita del Gurugú, donde se reunió con representantes de la comunidad musulmana.
En Badajoz residen 2.500 personas que profesan la religión de Mahoma y su imán Adel Naijar ha invitado a los líderes locales de PP, PSOE e IU para que hagan llegar sus propuestas a los islamistas y estos tengan, a su vez, la posibilidad de hablar directamente con los aspirantes al bastón de mando de la ciudad.

Adel Naijar explicó que el candidato de IU, Manuel Sosa, acudirá el lunes, pero que no ha recibido respuesta a la invitación por parte del Partido Popular.
El imán solicitó a Vegas que trabaje por la igualdad de todos los ciudadanos de Badajoz y que respete a las minorías. «Queremos más comunicación», indicó.
El imán realizó ayer un llamamiento a todos los musulmanes censados en la ciudad para que acudan a las urnas el próximo día 22 y elijan al próximo alcalde de Badajoz.

Integración plena
Por su parte, Celestino Vegas les presentó las bases de su programa electoral, donde no aparece ningún punto relativo a la comunidad musulmana, pero sí que apuesta por la integración de las comunidades minoritarias, como es el caso. «En nuestro programa figura que todos los ciudadanos son iguales», manifestó.

El candidato socialista considera razonable la reivindicación del imán de adecuar un cementerio para musulmanes en la ciudad o en alguna otra población cercana. Para ello sería necesario habilitar una parte del terreno y realizar los tratamientos necesarios para poder enterrar a los fallecidos directamente en la tierra, sin ataúdes, como manda su religión y se hace en otros municipios españoles.

Además, el líder del PSOE municipal añadió que, en caso de ganar las elecciones del 22 de mayo, trabajará por su integración plena siempre que dispongan de la documentación en regla.
Vegas estuvo por la mañana en el mercadillo, donde los miembros de su candidatura repartieron 1.200 claveles. Allí anunció el mitin que tendrá lugar el viernes, día 13, a partir de las 20.00 horas en el Auditorio 'Ricardo Carapeto'. Contará con la presencia del ex presidente de la Junta de Extremadura, Juan Carlos Rodríguez Ibarra, el presidente de la Comisión Constitucional del Congreso de los Diputados, Alfonso Guerra, y el candidato socialista a la Junta de Extremadura, Guillermo Fernández Vara.

10 comentarios:

Anónimo dijo...

¿Cuantos musulmanes aqui en en la cuidad de Badajoz pueden votar?
Según la relegión musulmana está prohibido que los católicos ó no musulmane pisen la casa de Alah ó mejor dicho las mezquitas.
La persona resposable y el pecado será para quien invite a cualquier persona agena al Islam a entrar en nuestra mezquita si el objetivo para convencerles y invitarles al Islam si...La política será en los palacios de congresos.

Islam Extremadura dijo...

Decir que los no musulmanes no pueden entrar las mezquitas es una equivocación muy grande y una ignorancia de la tolerancia del islam hacia los no musulmanes.
Nuestro referencia y mejor ejemplo, el profeta Mohamed recibió delegaciones no creyentes y otras cristianas en su propia mezquita de Medina, incluso les invitó a que hagan sus oraciones cristianas.
No hay ninguna fuente ni prueba en el islam que nos impide recibir a nuestros vecinos pacenses, al contrario!! , nos conviene a nosotros los musulmanes abrir nuestras mezquitas para fomentar el respeto, el dialogo y la convivencia con todos los tejidos sociales, y dar la mejor imagen que merece el islam.
No es bueno manchar el islam con ideas que no corresponden al islam, nos hacen daño y nos dejan como musulmanes encerrados y aislados.
Imam de la Mezquita de Badajoz
Adel Najjar

Anónimo dijo...

EL ISLAM ES UNA RELIGION QUE INVITA ATODOS LOS QUE SON QUERIENTES Y LOS QUE NO SON PARA CONOCER DE CERKA NUESTRA RELIGION Y QUE SEPAS QUE UNA COSA NO TIENE NADA QUE VER CON LA OTRA HABRAN COSAS PEORES QUEHASEN ALGUNOS MUSLUMANOS COMO POR EGEMPLO CEDER LA ENTRA DA ALA MESQUITA A MUSLOMANES QUE NO RESPETA LA RELIGION Y QUE VIVEN DE LA MALA VIDA´...Y MUCHA COSAS MAS HAY MUCHAS COSAS QUE DECIR PERO COMO DICE REFLAN HAY QUE CALLAR

Anónimo dijo...

EL ISLAM ES UNA RELIGION QUE INVITA ATODOS LOS QUE SON QUERIENTES Y LOS QUE NO SON PARA CONOCER DE CERKA NUESTRA RELIGION Y QUE SEPAS QUE UNA COSA NO TIENE NADA QUE VER CON LA OTRA HABRAN COSAS PEORES QUEHASEN ALGUNOS MUSLUMANOS COMO POR EGEMPLO CEDER LA ENTRA DA ALA MESQUITA A MUSLOMANES QUE NO RESPETA LA RELIGION Y QUE VIVEN DE LA MALA VIDA´...Y MUCHA COSAS MAS HAY MUCHAS COSAS QUE DECIR PERO COMO DICE REFLAN HAY QUE CALLAR

Anónimo dijo...

دخول الكافر إلى المسجد لا يجوز إلا إذا كان هناك حاجة أو مصلحة من دخوله ،
كما لو دخل لسماع محاضرة ، أو شرب الماء ونحو ذلك

وإذا كان الكافر سيدخل المسجد مرتكباً بعض المنكرات كالاختلاط المستهتر بين
الرجال والنساء ، أو دخول النساء المتبرجات فلا ينبغي التوقف في تحريم يجوز لوه لو تطهر طهور الاسلام
وأن لم يتطهر فعليه أرتداء خف في القدم وعدم لمس حاجيات المسجد من الداخل
الخف هو شئ من القماش أو الجلد يلبس فى القدم مثل الجوارب ويسبب عزل الشخص عن المسجد
وذلك لعدم تدنث المسجد بدنث الغرباء عن الدين
كما هو الحال فى الازهر
والله أعلم

Anónimo dijo...

دخول الكافر إلى المسجد لا يجوز إلا إذا كان هناك حاجة أو مصلحة من دخوله ،
كما لو دخل لسماع محاضرة ، أو شرب الماء ونحو ذلك

وإذا كان الكافر سيدخل المسجد مرتكباً بعض المنكرات كالاختلاط المستهتر بين
الرجال والنساء ، أو دخول النساء المتبرجات فلا ينبغي التوقف في تحريم يجوز لوه لو تطهر طهور الاسلام
وأن لم يتطهر فعليه أرتداء خف في القدم وعدم لمس حاجيات المسجد من الداخل
الخف هو شئ من القماش أو الجلد يلبس فى القدم مثل الجوارب ويسبب عزل الشخص عن المسجد
وذلك لعدم تدنث المسجد بدنث الغرباء عن الدين
كما هو الحال فى الازهر
والله أعلم

Anónimo dijo...

، بسم الله الرحمان الرحيم.وبعد أعيش حاليا في مدينة غربية ووجد لدينا والحمد لله مسجدا قرب بيتي فيه أشياء تثير غضبي وغضب اي مسلم غيور علي دينهه من دخول منحرفين الي من يتعاط لدعارة والفساد والفسوق ونساء كافرااات لاهم علي ملت عيسي ولا موسي ولاعلي اي ديانة .الكثير من الإخوة ليس راضين عن الوضع لكن البعض من يتزعمون هذا المسجد بحكم انهم الرأساء والمسؤولين عنه يسيطرون بآرائهم الخاطئة فأنا والله العظيم ما أريد من قولي هذا سوي أن أثير الإنثباه منهم مسؤولون ان للمساجد حرمات وشروط فالمساجد بيوت الله يذخلونه الصالحين الثائبين الذين يقومون بالإصلاح ودفع الفساد ونشر الأخوةوالمحبة بينكم فهذا من الأمورالتي تفتقدونها قللو من المؤذوبات اي, لعشاوات,وأكثرو ن المعروف والإحسان ونهي عن المنكر,قال الإمام جعفر إنما يؤمر بالمعروف ينهي عن المنكر مؤمن فيتعظ أو جاهل فيتعلم .ألهم إهدينا فيما فيه الخير انا ولجميع المسلمين اجمعين .اخ في الله.

Anónimo dijo...

، بسم الله الرحمان الرحيم.وبعد أعيش حاليا في مدينة غربية ووجد لدينا والحمد لله مسجدا قرب بيتي فيه أشياء تثير غضبي وغضب اي مسلم غيور علي دينهه من دخول منحرفين الي من يتعاط لدعارة والفساد والفسوق ونساء كافرااات لاهم علي ملت عيسي ولا موسي ولاعلي اي ديانة .الكثير من الإخوة ليس راضين عن الوضع لكن البعض من يتزعمون هذا المسجد بحكم انهم الرأساء والمسؤولين عنه يسيطرون بآرائهم الخاطئة فأنا والله العظيم ما أريد من قولي هذا سوي أن أثير الإنثباه منهم مسؤولون ان للمساجد حرمات وشروط فالمساجد بيوت الله يذخلونه الصالحين الثائبين الذين يقومون بالإصلاح ودفع الفساد ونشر الأخوةوالمحبة بينكم فهذا من الأمورالتي تفتقدونها قللو من المؤذوبات اي, لعشاوات,وأكثرو ن المعروف والإحسان ونهي عن المنكر,قال الإمام جعفر إنما يؤمر بالمعروف ينهي عن المنكر مؤمن فيتعظ أو جاهل فيتعلم .ألهم إهدينا فيما فيه الخير انا ولجميع المسلمين اجمعين .اخ في الله.

Anónimo dijo...

، بسم الله الرحمان الرحيم.وبعد أعيش حاليا في مدينة غربية ووجد لدينا والحمد لله مسجدا قرب بيتي فيه أشياء تثير غضبي وغضب اي مسلم غيور علي دينهه من دخول منحرفين الي من يتعاط لدعارة والفساد والفسوق ونساء كافرااات لاهم علي ملت عيسي ولا موسي ولاعلي اي ديانة .الكثير من الإخوة ليس راضين عن الوضع لكن البعض من يتزعمون هذا المسجد بحكم انهم الرأساء والمسؤولين عنه يسيطرون بآرائهم الخاطئة فأنا والله العظيم ما أريد من قولي هذا سوي أن أثير الإنثباه منهم مسؤولون ان للمساجد حرمات وشروط فالمساجد بيوت الله يذخلونه الصالحين الثائبين الذين يقومون بالإصلاح ودفع الفساد ونشر الأخوةوالمحبة بينكم فهذا من الأمورالتي تفتقدونها قللو من المؤذوبات اي, لعشاوات,وأكثرو ن المعروف والإحسان ونهي عن المنكر,قال الإمام جعفر إنما يؤمر بالمعروف ينهي عن المنكر مؤمن فيتعظ أو جاهل فيتعلم .ألهم إهدينا فيما فيه الخير انا ولجميع المسلمين اجمعين .اخ في الله.

Islam Extremadura dijo...

السؤال : هل يجوز السماح للنصارى أو اليهود أو غيرهم من الكفار دخول المساجد لزيارتها ، حيث أن بعض الدول الإسلامية تنظم مثل هذه الزيارات لبعض الشخصيات التي تزورها ؟.

الجواب :
الحمد لله
لا حرج في دخول الكافر المسجد إذا كان لغرض شرعي وأمر
مباح ، كأن يسمع الموعظة ، أو يشرب الماء ، و نحو ذلك ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أنزل بعض الوفود الكافرة في مسجده صلى الله عليه وسلم ، ليشاهدوا المصلين ويسمعوا قراءته صلى الله عليه وسلم وخطبه ، ، وليدعوهم إلى الله من قريب ، ولأنه صلى الله عليه وسلم ربط ثمامة بن أثال الحنفي في المسجد لما أتي به إليه أسيراً فهداه الله وأسلم . والله ولي التوفيق . انتهى .

كتاب مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله . م/8ص / 356